كيف ساعدتني حيل التصلب المتعدد أنا وطفلي

إذا كنتِ في حيرة بشأن مصطلح “الحيل”، فلستِ وحدك. فقد سألني البعض عن المقصود بها. الحِيَل هي عبارة عن شيء نقوم به لجعل الحياة أسهل قليلاً. وحيث ينظر البعض إلى الحِيَل على أنها طرق مرحة للتعبير عن الإبداع، فإن مصطلح التعايش مع التصلب المتعدد يختلف قليلاً. فالحِيَل ضرورية لنا؛ فهي تكيف مطلوب من أجل البقاء. وهذه ليست مجرد نصائح؛ إنما طرق للبقاء والتنقل في عالمنا مع مرض التصلب المتعدد.

بدأت حِيَل شخصية عديدة لدي بالبكاء ونوبات الغضب. فكما هو الحال مع العديد من الأشخاص الذين يعانون من مرض التصلب المتعدد، لا تعمل يداي بالطريقة نفسها التي كانتا تعملان بها في الماضي. فلا أستطيع أن أقبض يدي جيدًا كما أعاني كثيرًا عند فتح الزجاجات المقاومة لعبث الأطفال. ذات يوم، خلال إحدى الانتكاسات كنت أعاني بشدة، بالإضافة إلى طفلي أيضًا. فقد كنت وحيدة واحتاج طفلي إلى دواء. ولكن لم أتمكن من فتح زجاجة الدواء الخاصة بطفلي. فقد كان موقفًا يبعث على الخوف واليأس، ولكن أسفر عن ثلاثة أشياء.

أولاً، قابلت جارتي. في حالة ذعر، جريت إلى منزلها. فلم نلتقِ من قبل، ولكنها نظرت في عيني في هذا اليوم، أم إلى أم، وطلبت مني أن أعانقها. لقد قابلت تلك السيدة في هذا اليوم. ففتحت تلك الزجاجة، ورأت اليأس بداخلي، ومن ثم احتوتني. لقد كانت لحظة جميلة، أم إلى أم.

ثانيًا، أرسلت لي صديقتي أفضل أداة تمكنني من فتح أي زجاجة الآن.

ثالثًا، تتعامل أسرتي مع كل عقبة على أنها مسابقة إبداع. فهم يحبون مساعدة الأم في تحايلها أو تغلبها على هذه العقبة مع أبسط الأشياء على ما يبدو.

لذا هذه قائمة بأدوات الحِيَل المفضلة لدي التي ساعدتني في نواحٍ كثيرة. والآن، أتتطلع لسماع آرائكم.

فتاحة أغطية ذات مقبضين: أرسلت لي صديقتي هذه الأداة غريبة الشكل عندما سمعت عن عدم استطاعتي فتح زجاجة الدواء. فهي عبارة عن أداة صغيرة مستديرة مصنوعة من البلاستيك تضعها على غطاء الزجاجة المقاومة لعبث الأطفال وتضغط عليها فتسمع صوت طقطقة ثم ينفتح الغطاء! طالعها هنا.

فتاحة العلب بلمسة واحدة: حسنًا، كانت هذه نصيحة “تُعرَض على التلفاز”، ولكنها منقذة للحياة حقًا. نظرًا لأن مرض التصلب المتعدد قد أثر في قبضتي (يمكن أن تخمن ذلك من المشكلات المذكورة أعلاه)، فإن استخدام فتاحة العلب، من النوع الذي يتم الإمساك به وإدارته والضغط عليه لا يعد خيارًا بالنسبة لي. فهي لا تجدي نفعًا. فعادةً ما تفلت العلبة أو الفتاحة من يدي. وهذا خيار واحد يمكن التحقق منه.

أَداة خلعِ الأَحذية بالغة الطول بقياس 24 بوصة: هذا يبدو غريبًا، ولكن هذا الشيء يساعدني طوال اليوم. فساقي اليمنى ليست على ما يرام بسبب تمزقات في النخاع الشوكي. فلا يمكنني رفع قدمي لخلع الجوارب أو ارتداء سراويلي. ولكن تساعدني أداة خلعِ الأَحذية المذكورة عندما أرتدي ملابسي. كما أستخدمها في خلع الملابس. فخلع السراويل الضيقة يُعد أمرًا صعبًا على معظم الناس، ولكنه أمر مستحيل مع المصابين بمرض التصلب المتعدد، فأنا أجلس وأستخدم أَداة خلعِ الأَحذية لدفع السراويل من على ساقي اليمنى ثم أمسكها بقطعة قماش لخلع السراويل. كما أنها أداة ممتازة لحك الظهر فهي تصل إلى أشياء لا يمكنني الوصول إليها.

أداة تظليل للقيادة ليلاً: علمتني صديقتي هذه الحيلة لأني كنت أشتكي من القيادة ليلاً. حتى مع النظارة، أرى وهجًا يومض من كل شيء، خاصةً أثناء المطر. وغالبًا ما ينعكس هذا الوميض على عيني مما يجعلني أشعر وكأني أقود أثناء تسليط ضوء وامض على عيني. لذا، ارتديتُ نظارة جدي القديمة المعتمة فوق نظارتي العادية ليلاً. وبدت الرؤية مشوشة (بقصد التورية)، ولكن كانت صديقتي محقة، إنها تعمل جيدًا.

أنا أغني وأبذل قصاري جهدي في تقليد صوت جولي آندروز “هذه بعض الأمور المفضلة لدي”. إنها بسيطة، ولكنها ذات أهمية كبيرة. إذا كان لديكِ أي حيل، فقد تعلمتُ أفضل النصائح من خلال قراءة ما يقوم به الغير، لذا يرجى المشاركة. وكلنا آذان صاغية.

يمكنك الاطلاع على المزيد من الحِيَل عبر مجموعة #الحيل على موقعسوانعيشها. تحقق غالباً مرة أخرى لأنه يمكن أن تُضاف حيلة جديدة كل يوم!

يستخدم هذا الموقع الكوكيز (ملفات تعريف الارتباط) لتحسين الموقع وتحسين تجربتك. بمواصلة تصفح الموقع، فأنت توافق على قبول استخدامنا للكوكيز. قم بالنقر هنا إذا كنت تحتاج إلى مزيد من المعلومات و/أو لا ترغب في وضع كوكيز عند استخدامك الموقع: حول الكوكيز (ملفات تعريف الارتباط)
لا تُظهِر هذا مرة أخرى