أخيرا! دليل على أن المخ و الجهاز المناعي مرتبطان

قد تعتقد أن العلماء قد انتهوا إلى حد كبير من رسم مخطط تفصيلي للجسم في وقتنا الحالي، أليس كذلك؟ على كل حال، لقد كانوا يدرسون علم التشريح البشري منذ العصور المصرية القديمة. ومع ذلك، في عام 2013، تم التعرف لأول مرة على رباط جديد في الركبة، على الرغم من أنه كان يختبئ على مرأى من الجميع لبعض الوقت. وإذا ما أخذنا الجهاز اللمفاوي كمثال بديل، فسنجد أنه قد تم توثيقه على نطاق واسع على مر السنين. وتعد هذه السلسلة المعقدة من الأوعية جزء أساسي في الجهاز المناعي، فهي تنقل سائل (اللمف) يحتوي على خلايا الدم البيضاء المكافحة للعدوى في جميع أنحاء الجسم، إضافة إلى أنه يصرّف الفضلات من الأنسجة وكذا إلى مجرى الدم داخل أجسامنا.

حتى وقت قريب، كان هناك اعتقاد بأن الجهاز اللمفاوي توقف عند قاعدة الجمجمة، وذلك في ظل عدم وجود اتصال فعلي بالمخ والجهاز العصبي المركزي. ولكن الأبحاث الجديدة المثيرة للاهتمام قد تثبت عدم صحة الكتب.

وقد اكتشف العلماء في كلية الطب بجامعة فيرجينيا الأمريكية، على عكس ما فهمنا سابقًا، أن المخ في الواقع متصل مباشرة بالجهاز المناعي عن طريق الأوعية اللمفاوية الصغيرة، التي كانت ببساطة مخبأة بشكلٍ جيدٍ جدًا، حيث اكتشفوا هذه الأوعية الموجودة في السحايا (الأغشية المحيطة بالمخ)، واقترحوا أنها ربما تحمل السائل والخلايا المناعية المستنفدة من السائل المخي النخاعي.

إن هذا الاكتشاف المذهل يرد أخيرًا على السؤال المتعلق بكيفية تخلُّص الجهاز العصبي المركزي من الخلايا المناعية المستنفدة (حيث كان العلماء على دراية بالأغشية السحائية التي تحتوي على الخلايا المناعية، لكنهم لم يكونوا على علم بكيفية دخولها للمخ أو خروجها منه)، في حين أن ذلك أيضًا أدى إلى ظهور العديد من الأسئلة الأخرى. كما أنه من المحتمل أيضًا أن يتضمن هذا الاكتشاف بعض النتائج المتعلقة بالأمراض العصبية كالتصلب المتعدد الذي يرتبط بالجهاز المناعي، مما يُرجح احتمال فتح آفاق جديدة كليًا للبحث وكذلك وسائل العلاج الممكنة. فمن المحتمل، على سبيل المثال، أن يتضمن الالتهاب الذي يمكن رؤيته في التصلب المتعدد وجود خلل في هذه الأوعية الدموية، وهو الأمر الذي سيبحث فيه العلماء حاليًا باهتمام شديد.

من الواضح أن هناك حاجة إلى إجراء الكثير من الأبحاث - حيث تم تنفيذ معظم هذه الدراسة على فئران التجارب، لذا ليس هناك ما يؤكد إذا ما كان مخ الإنسان يعمل بنفس الطريقة تمامًا أم لا - لكن من الرائع أن نرى علم المناعة العصبية لا يتوقف أبدًا، وهو ما يجعل من هذه الأوقات أوقاتًا رائعة. ولا داعي للقلق، فإننا سنتأكد من اطلاعك دائمًا بأي مستجدات حول هذا الأمر. وفي الوقت نفسه، لا تتردد في إخبار ضيوف حفلات العشاء بما لديك من معلومات جديدة عن تشريح المخ. الأوعية اللمفواية السحائية، أليس كذلك؟

يستخدم هذا الموقع الكوكيز (ملفات تعريف الارتباط) لتحسين الموقع وتحسين تجربتك. بمواصلة تصفح الموقع، فأنت توافق على قبول استخدامنا للكوكيز. قم بالنقر هنا إذا كنت تحتاج إلى مزيد من المعلومات و/أو لا ترغب في وضع كوكيز عند استخدامك الموقع: حول الكوكيز (ملفات تعريف الارتباط)
لا تُظهِر هذا مرة أخرى